كتاب فلسفة الإنسان عند ابن خلدون - الجيلاني بن التهامي مفتاح

كتاب فلسفة الإنسان عند ابن خلدون - الجيلاني بن التهامي مفتاح

كتاب فلسفة الإنسان عند ابن خلدون تأليف الجيلاني بن التهامي مفتاح من دار الكتب العلمية.
نبذة من الكتاب
¤ و إذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة¤ [البقرة: 30]

لو أردنا أن ننصف أنفسنا فنبحث عن علل التخلف الذي أصاب أمتنا لوجدناها تضرب بجذورها في أعماق تاريخنا لقرون عديدة ظهرت بداياتها منذ عصر الخلافة الأموية عندما بدأت معاني الاستخلاف التي جاء هذا الدين لإحيائها و دعمها، تتعرض للتهميش و التغييب ماديا و معنويا.
 فماديا كان التهميش و التغييب من قبل الحكام الذين تسلطوا على رقاب الأمة ففرضوا أنفسهم بمنطق القوة لا بقوة المنطق، أي بمنطق السيف و الظلم و القهر لا بمنطف الأهلية التي يتطلبها ذاك المنصب الذي استحوذوا عليه و أذلوا الأمة من أجله، فكانو بذلك أو المؤسسين في تاريخنا الإسلامي لعملية تخريب أصابت أحد معاني الاستخلاف، أعني الاستخلاف الخلقي الذي عبر عنه العلامة ابن خلدون بقوله: "الإنسان رئيس بطبعه، بمقتضى الاستخلاف الذي خلق له، و الرئيس إذا غلب على رئاسته و كُبح عن غاية عزه تكاسل حتى عن شبع بطنه و ري كبده. و هذا موجود في أخلاقي الأخلاق الأناسي...

للتحميل أو القراءة:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -